eyebrow
 
eyebrow
 

تربية الملكات

لماذا نربي الملكات؟

 1) لاستبدال الملكات الكبيرة السن
 2) لاستبدال الملكات اللاتي فقدت
 3) لبيع الملكات و توليد دخل مالي إضافي

لتربية الملكات، يجب على النحال أن يختار الوقت المناسب خلال السنة. و أن يكون النحل مستعداً و قابلا لإنتاج الملكات. أحسن تلك الأوقات هي في فصل الربيع حيث يكون السرب من النحل مستعد للانقسام.

المتطلبات لنجاح تربية الملكات

  1- الإحاطة بالقواعد العلمية لهذا العمل
  2- صندوق النحل المنتج للبيض، الجيد الخصائص
  3- صندوق التربية، عليه أن يكون قويا كي ينجح في تربية خلايا الملكات
  4- صناديق التزاوج، هي صغيرة الحجم، توضع فيها الملكات الجدد التي تقوم بالتزاوج فيها
  5- التزاوج الطبيعي للملكات يتطلب 20.5 درجة مئوية من الحرارة، وذكور النحل الجاهزين لتلقيح الملكة
  6- أدوات تربية الملكات ( خلايا من كؤوس و أطر لتثبيت الكؤوس )
     



 
   
اليوم 1 أدخل كؤوس الخلايا الفارغة في صندوق النحل الذي يأخذ منه البيض.
اليوم 4 حول الكؤوس من الصندوق الوالد و ثبتهم على إطار. أدخل الإطار في صندوق التربية. يجب على صندوق النحل المربي أن يُنزع منه ملكته الأصلية في اليوم السابق كي يصبح يتيماً و قابلا لتربية الملكات.
اليوم 14 أخرج خلايا الملكات المغلق عليها بالشمع من صندوق التربية و اترك ملكة واجدة للصندوق اليتيم. حول كل من الخلايا الأخرى إلى صناديق صغيرة للتزاوج. يجب أن توفر لهذه الخلايا من 26 إلى 34 درجة مؤوية. عادتا النحل يوفر هذه الحرارة لخلية الملكة.
اليوم 27 إذا كان الجو جيداً تلقح الملكات و تبدأ في وضع البيض بإذن الله.
  يمكن للجو أن يعرقل عملية التزاوج، وإذا لم تلقح الملكة بعد 3 أسابيع تبدأ في وضع بيض غير ملقح. و هذا ما لا نريده.
  لنجاح هذا التزاوج، وَقِّتْ أعمالك حيث يكون الجو دافئاً و ذكور النحل موجودة بكثرة.
   

 

تربية الملكات يرتكز على المعلومات التالية

تربى الملكات من بيض مخصب، أي البيض الذي ينتج منه الشغالات.
16 يوماً زائد أو ناقص بعض الساعات هي مدة تطور الملكة من بيضة إلى أن تخرج من خليتها.
يجب أن تطعم اليرقة الصغيرة بكمية كافية من الغذاء الملكي. لاحظ في الصورة على اليسار كمية الغذاء الملكي في الخلية قبل أن تغلق.
يستلزم وجود عدد كبير من الحاضنات للعناية باليرقات الصغيرة و توفير الحرارة اللازمة في الصندوق.

إلى الأعلى

 

الصندوق المنتج للبيض

استعمل أحسن صندوق من صناديق نحلك، أو اشتري نحل ذو ميزات خاصة. أعني بذالك نحل مقاوم للأمراض، هادئ الطبع كثير الإنتاج...الخ


إلى الأعلى

 

تحضير صندوق التربية

كل صندوق نحل ذو مميزات قوية يصلح أن يربي خلايا الملكات.
يَتِّمْ الصندوق، أي أزل الملكة الأصلية قبل يوم من إدخال خلايا الملكات.
أدخل الإطار الذي يحتوي على خلايا الملكات في وسط صندوق التربية.
يمكنك إدخال ما بين 30 إلى 40 خلية ملكة.
إذا أُطعم الصندوق المربي بطريقة جيدة فإن نمو الملكات يكون كاملاً، و خلاياها تكون كبيرة. استعمل السائل السكري إذا لم يكن العسل كافيا.
تأكد من أن الصندوق لديه كمية كافية من حبوب اللقاح، لأن الحاضنات تأكل هذه الحبوب لإنتاج الغذاء الملكي و تقديمه للملكات.
 
هناك طرق متعددة في كيفية تحضير صندوق التربية وسنخصص له مقالة خاصة إن شاء الله.
إلى الأعلى

 

 

تحضير صناديق التزاوج

خلايا الملكات توضع في صناديق التزاوج يوم قبل أن تُفَقس.
عملية التزاوج تنجح بنسبة 75%.
صناديق تزاوج صغيرة تقلل من الخسائر التي تقع للنحل المستقبل للملكة في حالة فشل عملية التزاوج.
إذا قمت بتربية عدد كبير من الملكات فالصناديق الصغيرة في الأصلح في هذا الحال.


إلى الأعلى


 

تزاوج الملكة وظروف نجاحها

الملكة مستعدة للتزاوج من 5 إلى 7 أيام بعد خروجها من الخلية.
حرارة الجو يجب أن تكون على الأقل 21 درجة مؤوية مع عدم وجود ريح قوية.
تتزاوج الملكة مع 10 إلى 20 من ذكور النحل مرة أو عدة مرات في الهواء.
يطير الذكور و الملكات إلى مسافة 1.5 كيلومتر أو أكثر إلى مكان تجمع الذكور.
تبدأ الملكة في وضع البيض بعد 2 إلى 4 أيام من التزاوج.
يمكن للتزاوج أن يتأخر إلى 3 أسابيع.

 


إلى الأعلى

 

 
eyebrow
 
eyebrow

  محاضرات  للشيخ أحمد بن يوسف الدعيج

المحاضرة استماع تنزيل
 مملكة النحل
 آيات الله في النحل
 العسل
  إسقه عسلا
جاء في صحيح مسلم من حديث أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري: (أن رجلا أتى للنبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أخي عرب بطنه (أي فسد هضمه واعتلت معدته) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقه عسلا, فذهب ثم رجع وقال: لم يغن عنه شيئا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقه عسلا. فذهب الرجل ثم رجع وقال لم يغن عنه شيئا. فقال له رسول الله اسقه عسلا. فذهب الرجل ثم رجع وقال: لم يغن عنه شيئا. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرابعة اسقه عسلا. صدق الله وكذب بطنه. فذهب الرجل فسقاه عسلا فبرئ
  نحالة المغرب   -  معاً لتطوير تربية النحل في المغرب